عبد السلام بوشوارب

ما لا تعرفونه عن عبد السلام بوالشوارب


 
بقلم هشام عبود

ترجمة /جناح م 

ولد عبد السلام بوالشوارب في 30 جوان 1952 في عين مليلة (ولاية أم البواقي)، ابن قايد، قتل على يد مقاتلي جيش التحرير الوطني، عمل كتقني في اطقم الأسنان في باريس في بداية السبعينات وذلك قبل أن يحصل دبلوم جراحة الأسنان. تزوج من فرنسية التي أنجب منها أولاده الأوائل، وبموازاة دخله من العمل كتقني في اطقم الأسنان، كان يقوم برسم الأشرطة المتحركة من أجل 


مواجهة مستلزمات الحياة في نهاية الشهر كما يروي أحد معارفه القديمة. وفي نهاية الثمانينات، ونظرا لصعوبات الحياة الهشة التي يعيشها في باريس، قرر العودة الى الجزائر.تزوج للمرة الثانية من جلولي فايزة المدعوة فازو، خريجة المدرسة الوطنية للإدارة التي عينت في وزارة الداخلية والتي أوقف مسارها المهني بعد سنوات لاحقا وجعلها امرأة ماكثة بالبيت تقوم بكل شيء. وهكذا عادت عقلية الاقطاع التي ورثها عن أب قايد في زمن الاستعمار الى الظهور ثانية والتي ما انفكت تلازم عبد السلام. تزوج للمرة الثالثة من فتاة من عائلة لطرش تنحدر من دوار بني فرقان بلدية الميلية (ولاية جيجل). وكان لـ عبد السلام بوالشوارب اثنين من إخوته، ضباط في الجيش، أحدهم مدير مركزي للمستخدمين والقضاء العسكري بوزارة الدفاع الوطني. ويتعلق الأمر بالراحل العقيد سليمان بوالشوارب. أما شقيقه الثاني الراحل العقيد كريم، فقد كان اطارا سابقا في الأمن العسكري في زمن الجنرال بتشين. اغتنم وضعية شقيقيه، ليحصل على قطعة أرض صناعية

 في ضواحي العاصمة وعلى رخصة استثمار لدى الغرفة الوطنية للتجارة لإنجاز وحدة لصناعة البطاطا المخفوقة ورقائق البطاطا (شيبس) . وكان جزء من انتاج هذه الوحدة يسوق بفضل علاقات شقيقيه في ثكنات الجيش. وبفضل منتجات هذه الوحدة، نسج عبد السلام بوالشوارب شبكة من العلاقات في عالم الأعمال والسياسة. ومن بين علاقاته التي كان يستفيد منها، تلك التي كانت تربطه بالراحل عبد الحق بن حمودة، الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين. لقد نجح عبد السلام بوالشوارب في اقامة تحالف ضد الطبيعة بين أحد أرباب العمل من القطاع الخاص وزعيم نقابي، مكنه من مقاومة جميع العواصف وحتى بعد اغتيال بن حمودة، أقام نفس العلاقة مع خلفه عبد المجيد سيدي السعيد، علاقة تعززت في المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي الذي تولى رئاسته لسنوات عديدة. لقد حط الرحال في السياسة بفضل شبكة العلاقات الجديدة والذين يرعونه، وهكذا اسند عبد السلام بوالشوارب تسيير مصنعه لرقائق البطاطا لشقيقه حيدر. نهاية البطاطا المخفوقة ورقائق البطاطا وبداية عهد جديد مع السياسة. وهكذا فتحت علاقاته مع عالم الأعمال والنقابة والسياسة طريقا ملكيا لعبد السلام بوالشوارب ليكون من بين الاطارات القيادية في التجمع الوطني الديمقراطي. لقد سمحت قبعة الحزب الذي ولد بشوارب كبيرة الى بوالشوارب بعدة عهدات نيابية في المجلس الشعبي الوطني وبدخول مدوي الى عالم السياسة وهكذا تم تعيينه وزيرا للصناعة في 1996. وعلى الرغم من الاعتراضات والتحفظات الملحة للجنرال التوفيق قائد جهاز الاستعلام والأمن، عرف بوالشوراب صعودا صاعقا. وهكذا عين على التوالي وزيرا للصناعة في 1996 ثم وزيرا للتشغيل في 2000 ونائبا لرئيس المجلس الشعبي الوطني في 2012 وهو وزير للصناعة والمناجم منذ أفريل 2014 الى غاية اليوم. وتجدر الاشارة الى أن دخوله الى الحكومة يعود الى فترة الرئيس اليامين زروال الذي لم يكن يرى مانعا في المساعدة على ترقية ابن قايد قتل من طرف محاربي جيش التحرير الوطني. لقد افادت علاقة الصداقة القوية لزروال مع العقيد سليمان بوالشوارب أصغر اخوة عائلة بوالشوارب. لقد عرف كيف يلعب على وتر الجهوية وذلك بالتقرب من الجنرال بوسطيلة قائد الدرك الوطني ابن منطقته. لقد عرف بوالشوارف هذا الرجل الانتهازي بامتياز، كيف يلحق عربته بالقطار الجديد الذي يقوده بوتفليقة، حيث فاق قربه من الاخوة بوتفليقة كل التوقعات.

وسيكون المادة الرماية للسعيد بوتفليقة عن طريق الخداع والشعوذة. فهو آخر من يغادر بعد كل سهرة تتخللها الكحوليات لدى آل خنينف في احدى الشقق الكائنة في احدى الشوارع المتعامدة مع طريق البشير الابراهيمي. فخلال الأمسيات التي تروى بالكحوليات، تم تفكيك مديرية الأمن والاستعلام وتعرية رئيسه الجنرال التوفيق الذي يوصف ظلما برب الدزاير. ففي وقت ما، كان عمارة بن يونس ينافس عبد السلام بوالشوارب في مجال التملق الذليل والانبطاح أمام أبناء وجدة، سادة الجزائر، وكان ابن عين الكرشة يستخدم اساليب غير تقليدية نتحفظ على ذكرها، وقد انتهى الى الاطاحة بقبائلي الخدمة وحتى اقصائه من الحكومة. وفي المقابل استطاع التأقلم مع نوح خنيفف أصغر عائلة خنينف الذي يلعب بمهارة دور مهرج الملك. فلم تمنع السياسة بوالشوارب من ازدهار اعماله في فرنسا وبنما كما تم الكشف عنه مؤخرا. ومن بين تلك الاعمال، اكتساب عقارات في أرقى الاحياء الباريسية وخاصة في الدائرة السادسة عشر الفاخرة. ويبقى مصدر تمويل اقتناء هذه العقارات مشكوكا فيه. فلا محالة، وحسب أحد المقربين من عمار سعيداني، الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، فإن بوالشوارب يقبض مستحق ايجار فيلا للسفير العراقي بالجزائر، مما سمح له بجمع ثروة ضخمة، مستحقات ايجار تضاف اليها موارد تم تحويلها خلال مختلف الحملات عبر ابتزاز الصناعيين الجزائريين بطريقة ذكية. فقد كان عبد السلام بوالشوارب مدير الاتصال للرئيس بوتفليقة في 2014، غير أن هذا غير كاف لتبرير المبالغ الطائلة التي انفقت في شراء عقارات. ويكفي القاء نظرة على نمط الحياة الباريسية لإبنته كنزة والتكفل بعائلته الأولى في العاصمة الفرنسية وهو ما يبعث على التساؤل حول الثروة التي كونها في ظرف قياسي. كما يجدر التذكير

ايضا بتصفية المؤسسات الكائنة في المنطقة الصناعية لولاية أم البواقي التي عادت بالكثير على عبد السلام بوالشوارب. لقد تمت تصفية تلك المصانع رسميا بالدينار الرمزي لكنه تلقى أموالا طائلة تحت الطاولة. ويعتبر سعيداني وسلال واويحي من المنافسين المزعجين. وبعد ان تخلص من منافسيه بطريقة أو بأخرى وبعد خيانة أحمد أويحيى بأمر من السعيد بوتفليقة، يستعد للإطاحة بسلال الذي يشكك في سلطته ويرى في نفسه خليفته المعين لأكثر رؤساء الحكومات رداءة في تاريخ البشرية. وباستثناء غير المتوقع في مخططات شاوي الخدمة، المتمثل في عودة شكيب خليل الى الساحة السياسية، هو الذي حدد كهدف وسيط قبل الوصول الى قصر الدكتور سعدان، تجميع الفروع الثلاثة، الطاقة، الصناعة والمناجم في وزارة واحدة من أجل بسط اليد على ثروات البلاد وذلك بالاعتماد على علي حداد وآل خنينف للقيام بالاستثمار في المنبع والمصب البترولي فهل ستقضي فضيحة أوراق بنما على الطموحات المفرطة لـ بوالشوارب بلا شك لا، طالما أنه لا يزال في خدمة وصي زرالدة، السعيد بوتفليقة. سيتم تغطيته كما كان الحال مع شكيب خليل خوفا من اكتشاف المدبرين الحقيقيين لجميع قضايا الاختلاس والذي هو ليس سوى كبير اللصوص الذي افتتح عصر اختلاس الأموال العمومية في السبعينات بما يعادل 12 مليار سنتيم مضروبة في عشرة اليوم.

جريدتي ليوم. 9 افريل 2016


تعاليقكم

kada kadakada a dit il y a 145 jours
Tu as oublié de nous éclairer sur le second mari de la mère de Abdeslam après l'exécution de son père (à AinM'lila les gens le qualifie souvent de fil...
ce site a été créé sur www.quomodo.com