Hacène Laribi

"حكومة التزوير والبريكولاج" بداية الغيث !!

إنّ إقالة وزير في حكومة "التزوير" بعد أقل من يومين على تنصيبه ليؤكد على عمق الأزمة التي تعيشها البلاد، والهوة السحيقة بين دولة المؤسسات والقانون التي يأملها كل جزائري، ودولة "البريكولاج" التي تتلاعب بالشعب وتفسد عليه كل حلم بغد أفضل.
لو كنا في دولة تحترم نفسها لوجب على الوزير الأول أن يستقيل الآن بل وقبل أن يصدر الأمر بإقالة وزير السياحة بسبب ما قيل زعما أنّها "استقالات كبيرة في قطاعه" قد لا تعدو أن تكون مجرد شمّاعة للتغطية على المهزلة الكارثية التي تعيشها "سلطنة العواجيز".
يا تبون ألست وزيرا أول، أليست هذه مسؤولية مباشرة على عاتقك، أليس تعيين الشخص غير المناسب هو جملة التكليف الذي تقع تحته ! إذا فشلت في أول شيء وهو اختيار الوزراء فقلي بربّك كيف ستسير وزارة بحجم وضخامة مسؤولية الوزارة الأولى، ألا يجب أن نستحي على شيباتنا ونقدم الاستقالة والاعتذار للشعب الجزائري برمّته.
يا تبون كنت قد أكّدت على بعض إيجابيات قطاعك في بيان سابق بمناسبة تنصيبك، ولكن لن ننسى الوهم الذي كثيرا ما بعته للجزائريين لتزيد من معاناتهم وأنت على رأس وزارة السكن والعمران والمدينة، والذي بدأ بـ"تبلعيط" سنطوي ملف عدل 01  مع نهاية رمضان 2016 والتي انتهت بتأكيدك على أنّ الملف سيطوى مع آفاق 2017 وها نحن في رمضان من 2017، ولا آفاق لانتهاء الأزمة ولا نور يراه المتأمل في حالكم، فضلا عن التضخيم الذي عرفته أسعار السكن الترقوي التي فاقت 850 مليون سنتيم.

يا تبون ... إذا كنت قد منيت بفشل وراء فشل في قطاعك، هل كنت تنتظر منا أن نستغرب هذا "العار" بإقالة وزير في سرعة قياسية لعلها تسجل في موسوعة غينيس للأرقام القياسية، طبعا لن نستغرب ولكن نطالب بإقالة الحكومة التي فشلت أولا في استمالة الأحزاب المعارضة إليها ثم ها هي تفشل في الحفاظ على نسيج وزرائها، والله عيب....
يا تبون ... أخرج واعترف أمام الشعب أنّك موظف سام في الدولة باسم وزير وما صفة الوزير عليك إلا "خضرة فوق عشاء" العصابة.

النائب حسن عريبي الجزائر في 28ماي 2017م

ce site a été créé sur www.quomodo.com