CNAN

Navire algérien bloqué à Marseille

Salah Hadjab, le porte parole du collectif CCTA a tenu à démentir les propos du PDG de la compagnie Algérie Ferries (ENTMV), M. Ahcène GRAIRIA concernant la cause réelle du blocage du Car-ferry au port de Marseille en fin de la semaine dernière.  

 


Il profite de l'occasion pour interroger  M. Ahcène GRAIRIA   pour lui demander


"L’Algérie a-t-elle une direction des affaires maritimes qui assurent des inspections ? Cette direction a déjà bloqué un seul bateau depuis 1999 ? Ou  est-elle formelle comme la direction de l'aviation civile algérienne ?  Avez-vous pris en charge les passagers de ce navire conformément au règlement européens du transport maritime ?"

Voici un aperçu du calvaire des passagers algériens 


Et M. Salah hadjab d'ajouter à l'adresse du PDG de l'ENMTV "Les conditions à bord des bateaux algériens se sont-elles améliorées ? Ou vous allez dire que les photos, ci-jointes, viennent d'une autre planète ? Allez, voyager sur un bateau tunisien ou marocain et vous allez voir la différence : des croisières ! 

Pourquoi vous ne répondez pas à nos courriers ? Pourquoi vous n'affichez pas la grille tarifaire dans vos agences ?


Et le président du collectif CCTA de conclure " Bientôt la compagnie française SNCM, votre unique faux-concurrent, va déposer le bilan. Allez-vous gardez le monopole a 100% avec vos billets chers et vos services médiocres ? 

Tandis que le transport maritime de marchandises est ouvert à la concurrence"

جمعية مكافحة غلاء وسائل النقل الى الجزائر ترد على مقال جريدة النهار : "هكذا حوّل «زماڤرة» باخرة 5 نجوم إلى حي شعبي في 20 ساعة

تفاجأنا عند قراءة مقالكم "هكذا حوّل «زماڤرة» باخرة 5 نجوم إلى حي شعبي في 20 ساعة" الصادر يوم 21 أوت 2016.

ما هذه الشعبوية البائسة ؟ قليلاً من المهنية يا صحفيي النهار. بمقالكم هذا و بعد مقال الشروق "مغتربين يدوسون قوانين الجمهورية" و بعد مقال قذف الصحفية خديجة بن قنة وكذا قذف النشطاء الحقوقييين و و و و بعد المقالات المماثلة لتأجيج العداوة بين الجزائرين المحليين و المغتربين أو الجزائريين و أشقائهم المغاربة أو ....، تعطونا الحق أن نقول فيكم : "هكذا حوّل مبتدؤون برداءتهم الصحافة الى آلة فتنة وقذف".

الصحافة فن، الصحافة أمانة، الصحافة رسالة نبيلة. 

لا أحد يبرر أي تصرف غير أخلاقي لأي شخص مهماً كان و لكن، نريد أن نعلمكم أن ماذكرتموه، إن صح، فهو ردة فعل لقلة قليلة من المغتربين إتجاه لا مبالات المشرفين على الباخرة.

من أعطى النجوم االخمسة للبواخر الجزائرية ؟ بالصورة و الصوت, هاهي حالة البواخر الجزائرية الكارثية :

https://youtu.be/eBxoKLSYvoY 

1 - لماذا لم تتطرقوا إلى موضوع غلاء التذاكر وإحتكار الشركة "الوطنية" لسوق النقل البحري ؟ كل الشركات الإسبانية والإيطالية ممنوعة ماعدى المنافس الشكلي الفرنسي والذي يدخل ميناء العاصمة فقط (موانيء عنابة و سكيكدة و بجاية و وهران ممنوعة عليه).

2 - لماذا لم تتطرقوا الى مشقة نقاط التفتيش الغير منتهية في الموانئ و كذا إبتزاز الجمارك للمغتربين لدفع الرشوة و سرقة عمال حمل الأمتعة لأغراض المغتربين عندما يُجبرون على ترك أغراضهم في المستودع الكبير والذهاب الى مستودع التفتيش لأن "السكانير" معطل طوال السنة ؟ 

3 - لماذا لم تتكلموا عن البواخر الجزائرية التي, إضافةً إلى إهانة و احتقار المسافرين, أهانت حتى العلم الوطني ؟  دليل بالصورة و الصوت :

https://youtu.be/EgAbGNyu5oE

4 - لماذا لم تقارنوا الخدمات المقدمة على متن الباخرتين الفرنسيتين مع خدمات البواخر الجزائرية ؟ 

5 - لماذا لم تذكروا أن البواخر الجزائرية ترفض التعامل على متنها بالدينار الجزائري "يا بتوع الوطنية" ؟ 

6 - لماذا لم تذكروا انه يتم إخفاء المراقد عند الحجز وبيعها على متن الباخرة نقداً وبدون فواتير ؟ 

7 - لماذا لم تتكلموا على حالة المراقد سواءاً كانت "كوشات" أو "كابين" ؟ 

8 - لماذا لم تقارنوا مدة التفتيش في المؤانئ الجزائرية التي تعد بالساعات مع مدة التفتيش بالموانئ الأوروبية التي لا تتجاوز الدقائق ؟

http://ccta.overblog.com/2015/09/formalites-de-controle-ports-algeriens-versus-ports-francais.html

9 - لماذا لم تتطرقوا لعمال الباخرة الذين يستولون على علب السجائر لكي يقوموا ببيعها في السوق السوداء بمرسيليا ؟ 

10 - لماذا لم تقارنوا عمال النظافة بالبواخر الفرنسية الذين يقومون بأعمال دورية بنظرائهم الجزائريين الذين لا يؤدون عُشر واجبهم؟ 

11 - لماذا لم تستجوبوا العائلات الجزائرية التي لم تزر الجزائر منذ سنوات بسبب حائط غلاء التذاكر الذي تفرضه "أفلانات-FLN" النقل الجوي و البحري : الجوية الجزائرية و شركة النقل البحري "الوطنيتين" ؟  

12 - لماذا لم تتكلموا على رفض السلطات وضع كاميرات مراقبة في الموانئ الجزائرية لفضح التصرفات الغير قانونية للجمركيين وأعوان الأمن وعمال حمل الأمتعة؟

13 - لماذا لم تتكلموا عن قانون حقوق المسافرين الجديد الذي يُعطي تعويض في حالة تأخر إقلاع الطائرة 4500دج للخطوط الخارجية و 3000دج للخطوط الداخلية بدل تعويض يُقدر ما بين 250€ و 600€؟  (القانون الأوربي و المغربي يُعوض المسافرين بعد 3 ساعات تأخير, أما القانون الجزائري الجديد فيعوض المسافرين بعد 5 ساعات تأخير)

14 - لماذا لم تتكلموا عن عدم إصدار الصيغة التنفيذية لقانون نقل جثامين المغتربين "المعوزين" الذي تمّ التصويت عنه منذ سنة ؟ وعدم إيجاد حل نهائي لهذا المشكل يشمل كل المغتربين,  كل المغتربين بدون تفرقة ؟

15 - لماذا لم تتكلموا عن عدم وجود حافلات تربط المطارات الجزائرية بمحطات النقل البرية و خاصة مطار القوة الإقليمية؟

16 - لماذا لم تقوموا بتحقيق حول الجوية الجزائرية التي تبتلع ملايير الدعم في زمن التقشف مقابل تذاكر غالية و خدمات جد رديئة ؟ الجوية التي تحولت الى وكالة هجرة و صندوق منح لأبناء المسؤولين ؟ 

17 - لماذا لم تتكلموا عن الشركة الفرنسية "آقل أزير" التي تدفع ضرائبها بفرنسا والتي تُحصل 80% من عائداتها من جيوب الجزائريين بفضل تآمرمها مع الجوية الجزائرية على الجزائريين؟

18 - لماذا لم تتكلموا عن عدم تعديل قيمة المبلغ الذي يستطيع إصطحابه المسافرون للخارج (3000دج, حُددت في عهد الهواري بومدين, يوم كان للدينار الجزئري "موستاش") ؟ والتي  تستعملها الجمارك ذريعة لإبتزاز المسافرين المغادريين لأرض الوطن وهم يعلمون يقينا أن هذا المبلغ الزهيد لا يكفي حتى لإقتناء فطور الصباح لشخصين في مطار العاصمة.

19 - لماذا لم تتكلموا عن شهادات ضمان السيارات الأوروبية الصالحة في العالم بأسره, ماعدى الجزائر وشهادات ضمان السيارات الجزائرية الصالحة في الجزائر فقط ؟

20 - لماذا تُسلطون الضوء على الأقليات من الشعب الجزائري (محلية كانت أم مهاجرة) ولا نرى منكم تحقيقات صحفية وكذا روبورتاجات حول حوصلة الوزراء أو البرلمانيين أو كبار المسؤولين ؟

21 - لماذا ...

22 - لماذا ...

قولوا لمن طلب منكم إهانة المغتربين، إفتحوا سوق النقل للمنافسة الحقيقية ويومها سنرى حقيقة تصريحاتكم، سنرى أسعار التذاكر، سنرى نوعية الخدمات وسنرى رُقي الزبائن الجزائريين.

في إنتظار أن تتحلوا بأخلاقيات الممارسة الصحفية لبلوغ المهنية والاحتراف، تقبلوا منا تحياتنا. 

فريق تنسيقية مناهضة غلاء النقل بإتجاه الجزائر 


ce site a été créé sur www.quomodo.com