restitutions des crânes de résistants

 

وصول جثامين شهداء الجزائر العلماء العاملين الذين أعدمتهم فرنسا بعد وقوعهم في الأسر حيث قطعت رؤوسهم و نقلت جماجمهم بكل دناءة و خسة لعرضها بمتحف بباريس للتباهي بذلك منذ أزيد من مئة و خمسين عام يعودون اليوم إلى الأرض التي سقوها بدمائهم ليدفنوا في مربع الشهداء 
القائمة كالتالي:
 رأس محنطة لعيسى الحمادي، رفيق بوبغلة.

جمجمة الشريف بوبغلة.

جمجمة بوزيان زعيم مقاومة الزعاطشة.

جمجمة سي موسى رفيق بوزيان.

جمجمة الشريف بوقديدة المدعو بوعمار بن قديدة.

جمجمة مختار بن قويدر التيطراوي.

جمجمة سعيد مرابط، قطعت رأسه في سنة 1841 بالعاصمة.

جمجمة غير محددة الهوية تم قطعها في منطقة الساحل عام 1841.

جمجمة عمار بن سليمان من الجزائر العاصمة.

جمجمة محمد بن الحاج السن من 17 الى 18 سنة من قبيلة بني مناصر.

جمجمة بلقاسم بن محمد الجنادي.

جمجمة علي خليفة بن محمد 26 سنة، توفي في العاصمة في 31 ديسمبر 1838.

جمجمة قدور بن يطو.

جمجمة السعيد بن دلهيس من بني سليمان بالمدية.

جمجمة السعدي بن ساعد من نواحي القل بسكيكدة.

رأس غير محددة الهوية محفوظة بالزئبق والتجفيف الشمسي .1865

جمجمة الحبيب ولد .. اسم غير كامل، مولود 1844 بوهران.

إلى جانب تسع جماجم لم يتم الكشف عنها من طرف اللجنة العلمية
المجد #والخلود لشهداء الأبرار
création de site internet avec : www.quomodo.com